مَآضيْ لنْ يَعوُد

31 أكتوبر

هيضَنيْ زمَانيْ لأيامٍ مضتْ ووُقتٍ رحلَ دونَ عوده
وحياةُ مليئةُ بالفرحَ ..وبساطة الدُنيا وكثيراً

ذكرتُ حينما كُنت طفلهْ .. في بيتَ جَديْ
مكانَ لُعبتي معروُف ..
تحت ذلكْ السِلمْ
هه زمانيْ جميلُ وَهُمْ أجملَ

ينادونني جيلْ الشبابَ ..يفرحونَ بي وبنطقي الأغبر
كنتُ لاانطقْ الأحرفَ جيداً

أخرج منهم ومعي سبحةَ أحدهمْ ..عشرون ريالً , أثرُ قُبلاةٍ على خديّ
واُنادي أطفال البيتْ لـ بقالةْ عليْ
آه كمْ أشتقتَ لمغامراتِ الطفولهْ وضجيجُ أمي عندماَ أستغل الفُرص وأهربُ
كمْ كُنت أحب الأرانبْ حينها ؟
وكمْ كُنتُ عاشقةً لـ حلاوةْ التوفيْ
وَسنتوبْ بنكةِ الكولاْ ,لاأعلمْ ماسببَ هذاَ الحنينْ المفاجئ !
ثرثرةُ صباحيه = )

Advertisements

8 تعليقات to “مَآضيْ لنْ يَعوُد”

  1. N/A أكتوبر 31, 2010 في 6:40 م #

    دٌرر ماكتبتيه ياحكاية القدَر .. كلام مفعم بالحنين والشوق إلى الماضي .. جميعنا هكذا .. الماضي له حنينَ ونكهة مٌحزنة نوعا ما.. ليس لكثرة الأحزان فيه .. ولكن هذا هو الحنين إلى الماضي.. عندما يتذكره أي شخص يحسَ بمرارة الشووق إليه

    واصلي فلا زلنا متابعين لقلمك .. حتى لو لم يكن هناك ردود َ

    • hkaea نوفمبر 1, 2010 في 11:34 ص #

      أهلنْ أهلنْ = )
      وأشتقتْ لهُ بحجمْ الكَون كله = (
      ليتهْ يعُود وينفضَ غباراً إحتلْ الأرصفه
      N/A
      بلْ أنتظركْ بعدْ كُل تدوينةِ ليْ لآتقراءْ وترحلْ أثبت بصمتكْ 🙂
      شكراً لكْ

  2. walidkhalil2010 أكتوبر 31, 2010 في 8:14 م #

    رائعة المدونة ومعلومات وخواطر اكثر من ممتازة
    واعتبريي من المتابعين لك
    وارجو التشرف بمتابعة مدونتي واعطاء رايك
    http://walidkhalil2010.wordpress.com/
    مع التحية

    • hkaea نوفمبر 1, 2010 في 11:36 ص #

      شكراً للتواجدْ
      سَ أزور عالمكْ يوماً ما ..

  3. نوني نوفمبر 5, 2010 في 11:43 ص #

    إنّما هِي الأرواح تسكُن حيثُ تُحبّ بدونِ أن يعكّر صفو هوائها العذبِ احتلال =’)

    كـلمآت مميـزهـ من آنسآنه ممـيزهـ

    ثِقي تماما بأني سأضع بصمه هُنا ولو بالقَليل ؛!

    • hkaea نوفمبر 5, 2010 في 12:19 م #

      أنرتي وربيْ
      والتميزْ رونقً من بحرِ فيضكْ
      إنتِ عسل ع قلبي = )

      كوُني بجانبي

  4. نُوُن التّميمِي نوفمبر 5, 2010 في 1:38 م #

    يالله ..
    ما إختبئت خلف البيت هروبًا من خالي ( العصَبي )

    لأننا أخرجنا الخِراف من الحَديقة

    ما تجعَد شعرِي من كُثرة البكاء و الغنج المُمل

    ماسلكت ذاك الطريف الطويل من بيتنا لبيت خالتِي

    ( جريئة جدًا ) 😀

    ,

    نجْلاءْ : طفولة عَذبة نشتاق إليها كثيرًا رُبما أكثر من المَطر

    .

    • hkaea نوفمبر 6, 2010 في 12:29 م #

      هههَه جداً يانوُن
      شقاوةَ طفلةْ مازالتْ في ذاكرآتهمْ
      يذكروني بها دائماً 😦

      أشتاقْ للماضيَ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: